خط الأفق هو الخط البعيـــد الفاصل بين السماء والأرض، و يمكن ان نعبر عنه بأنه هو الخط اللي نشاهده وقت التقاء الأرض (بحر أو يابسة) بالسماء.
هذا الخط يعتبره الكثير من المصورين هو ارتكاز وثبات الصورة، إذا كان الخط واضح وباستقامة تامة من اليمين لليسار تعتبر الصورة ذات توازن وثبات كبير، يتم تقسيم الصورة (في الصور الطبيعة) إلى ثلاثة أثلاث ثلثين للسماء وثلث للأرض أو العكس، ثلث للسماء وثلثين للأرض.
فمن الممكن أن يكون خط الأفق موجود تحت الثلث السفلي

ويسمى وقتها Low Horizon Line أي خط أفق منخفض
وهو مناسب في حين السماء تحمل تفاصيل وتشكيلات غيوم رائعة للتصوير، و مناسب أيضاً في حال التصوير بسرعة غالق بطيئة لعرض تأثيرات تحرك السحب، كما انه مناسب جداً في حال وجود أجسام كبيرة (مثل مباني أو أبراج).
بالنزول بخط الأفق نعطي مساحة أكبر لتوضيح ضخامة هذه المجسمات أو المباني أو الأبراج، أيضاً في حال وجود تعريض منخفض على الجزء السفلي، يفضل عدم تكوين سلويت لمنطقة كبير في الصورة.
لذلك الانخفاض بمستوى خط الأفق سيقلل من المساحة ذات التعريض المنخفض (سلويت).

خط الأفق العالي ويسمى High Horizon Line
يفضل وضع خط الأفق بشكل مرتفع في الصورة في حال وجود تفاصيل كثيرة في مقدمة الصورة أو فيها الخطوط الدالة أو المتسلسلة – Leading Lines
خط الأفق في تصوير الطبيعة مهم، وموجود أيضاً في التصوير المعماري خيث ان ثبات خط الأفق يوضح بشكل أفضل التشكيلات المعمارية الموجودة، أيضاً خط الأفق قد يؤثر وجوده في تصوير البورتريه.

في بعض الأحيان وبعض الصور يفضل توسيط خط الأفق، إما لأفكار تجريدية، أو لأفكار خاصة بدعم الانعكاسات، يفضل توسيط خط الأفق عند تساوي أهمية الأرض والسماء. أو في حال قلة تفاصيل الثلث العلوي والسفلي في الصورة.
كما ان هناك بعض الأوقات لا نحتاج خط الأفق أبداً، خصوصاً إذا كنا نصور من مناطق مرتفعة حيث ان إضافة خط الأفق سيقلل بشكل كبيـــر من التفاصيل والظلال المتكونة.

























https://www.facebook.com/Cphotographyclub